المشغولات المعدنية

تحتوي مجموعة الصباح على مايقارب من ألفي تحفة من المشغولات المعدنية، تتنوع مابين الأواني المصنوعة بشكل متقن والمطعمة بالمعادن الثمينة، وبعض التيجان المصنوعة من البرونز وتحمل رموز حيوانات. غالبا مايصنع عمال المعادن في العالم الإسلامي، سواء في القاهرة أو في هرات، أشكالا بسيطة نسبياً، تغطي السطح الخارحي بأنماط مبهرة محفورة أو مطعمة بالمعادن الثمينة وأنماط فنون الأرابيسك.
وتتكرر الزخارف المخطوطة كزخرفة على الأعمال المعدنية أكثر من أي مواد اخرى، وتعتبر دارجة على هذه المشغولات المعدنية، وتترواح هذه النقوش ما بين آيات قرآنية إلى الأسطر الشعرية، و تتضمن بعضها توقيع الحرفي أو الصانع.
للشرق الأدنى القديم تاريخ طويل في العمل على السبائك النحاسية، سواء النحاس الأصفر أو المخلوط مع معادن أخرى، أو البرونز، والتي تعتبر من أهم المواد في العصر البرونزي أو عصور ماقبل الإسلام، كما أصبحت بعض هذه الأعمال مثل مصابيح الزيت أو المباخر، أعمالا فنية، حيث كان النحاس الأصفر شائعا في الفترة المملوكية والفترة التي تليها، وخاصة في إيران و الهند، كان الفولاذ يستخدم لأغراض التزيين، على الرغم من صلابته، إلا أنه كان يتم قصه في أنماط مخرمة مثل الأرابيسك وتراكيب خطية دقيقة اخرى.

تحتوي مجموعة الصباح على مايقارب من ألفي تحفة من المشغولات المعدنية، تتنوع مابين الأواني المصنوعة بشكل متقن والمطعمة بالمعادن الثمينة، وبعض التيجان المصنوعة من البرونز وتحمل رموز حيوانات. غالبا مايصنع عمال المعادن في العالم الإسلامي، سواء في القاهرة أو في هرات، أشكالا بسيطة نسبياً، تغطي السطح الخارحي بأنماط مبهرة محفورة أو مطعمة بالمعادن الثمينة وأنماط فنون الأرابيسك.
وتتكرر الزخارف المخطوطة كزخرفة على الأعمال المعدنية أكثر من أي مواد اخرى، وتعتبر دارجة على هذه المشغولات المعدنية، وتترواح هذه النقوش ما بين آيات قرآنية إلى الأسطر الشعرية، و تتضمن بعضها توقيع الحرفي أو الصانع.

للشرق الأدنى القديم تاريخ طويل في العمل على السبائك النحاسية، سواء النحاس الأصفر أو المخلوط مع معادن أخرى، أو البرونز، والتي تعتبر من أهم المواد في العصر البرونزي أو عصور ماقبل الإسلام، كما أصبحت بعض هذه الأعمال مثل مصابيح الزيت أو المباخر، أعمالا فنية، حيث كان النحاس الأصفر شائعا في الفترة المملوكية والفترة التي تليها، وخاصة في إيران و الهند، كان الفولاذ يستخدم لأغراض التزيين، على الرغم من صلابته، إلا أنه كان يتم قصه في أنماط مخرمة مثل الأرابيسك وتراكيب خطية دقيقة اخرى.

LNS 1338 M

إبريق من البرونز، على البدن أضلاع حلزونية، ويبدو على أحد الأضلاع زخرفة نباتية صغيرة، وتعلو مقبضه مراحه للإبهام على هيئة مروحة نخيلية، وينتهي برأس محور لوعل.

تَّم صُّب كل من البدن والمقبض، و تنفيذ الحفر والحز عليهما بشكل منفصل.
الارتفاع: 38 سم،
العرض: 17 سم.
شرق بلاد فارس، القرن 2 – 3 هـ / 8 – 9م  

LNS 36 M

اسطرلاب مسطح من النحاس الأصفر لقرادة القبة السماوية (أقدم النماذج الإسلامية)، يحمل توقيع محمد ابن عبدالله (المعروف بنسطولوس)، ومؤرخ على طريقة أبجد بالأحرف (شيه) التي تساوي العام 315 هـ .

صنع بالقالب، وُحفرت عليه النقوش الكتابية.
الارتفاع: 22.3 سم،
القطر: 17.7 سم
العراق، ربما بغداد، مؤرخ في هـ / 927 – 928 م.  

LNS 608 M

مرَّشة عطر برونزية، تزينها صفوف من البراعم.

صنعت بالقالب.
الارتفاع: 17.8 سم،
القطر: 10.7سم.
شرق بلاد فارس، القرن 3 – 4 هـ / 9 – 10 م  

LNS 409 M

مبخرة من البرونز (غطاؤها مفقود)، بزخارف شبكية مخَّرمة، وتتخذ أشكال أغصان ملتفة، وقد صنعت نهاية المقبض على هيئة ثمرة الخشخاش.

ُصنعت بالقالب لتكون زخارفها مخَّرمة ومحفورة.
الارتفاع: 7.6 سم،
الطول: 28.5 سم.
شرق بلاد إيران، حوالي القرن 3 – 4 هـ / 9 – 10 م

LNS 992 M

قنينة من البرونز، مزدوجة السطح، تزين الطبقة الخارجية مراوح نخيلية نابتة من فروع منحنية.

شكلت بزخارف شبكية ونفذ عليها الحفر ثم ادخلت فيها القنينة الداخلية، أما القاعدة فتم لحامها.
الارتفاع: 24.5سم؛
القطر: 9.2 سم.
شرق العالم الفارسي، القرن 5 هـ / حوالي القرن 11م.

لمشاهدة المزيد

لمزيد من المعلومات عن إصدارنا: “فنون الشرق الهلنستي: المشغولات المعدنية الثمينة والجواهر من عصر ما قبل الإسلام”

لمزيد من المعلومات عن إصدارنا:
“المشغولات المعدنية من العالم العربي والبحر الأبيض المتوسط”

LNS 1052 M a,b
مصباح من البرونز، عليه زخارف مخرمة تصور فرساًنا على ظهور الخيل يصطادون، بفهود وصقور؛ كما تظهر الأبراج الفلكية الاثنا عشر بأسمائها، والكواكب السبع، والأمنيات الطيبة لصاحبه، بالخط الكوفي. تم سبكه بزخارف مخَّرمة، وُنفذ عليه الحفر. الارتفاع: 31.2 سم؛ القطر: 21 سم. شرق بلاد فارس، القرن 5 هـ / 11م تقريًبا  
LNS 1136 M a
طبق من البرونز على شكل سمكة (ربما يستخدم لتقديم السمك)، نقشت عليه زخارف من أسود مجَّنحة، وأرانب برية، وزهور صغيرة، وحزوز، وعناصر نباتية بأسلوب التوريق (أرابسك). شكل بالَّطْرق، ونفذت عليه زخارف بارزة. الطول: 44 سم؛ العرض: 26.3 سم. شرق بلاد فارس، القرن 6 هـ / 12م
LNS 104 M
ملعقة وشوكة من الفضة، ُنفذت عليهما زخارف مطعمة بالنل، وعليهما كتابات بالخط الكوفي تشتمل على أدعية لله تعالى، مع عناصر من الزخرفة النباتية (أرابسك)، وصور لطيور وطائر سيمورغ الخرافي. مسبوك،والزخارف مُنفذة بالحفر، ثمُ ملئت خطوط الصفائح بمادة النل. الطول: 14.8 سم؛ العرض: 3.2 سم بلاد فارس، القرن 6 هـ / 12 م  
LNS 82 M
شمعدان من البرونز، مكفت بالنحاس والفضة، يشتمل على صفوف من البط والأسود البارزة، ودعوات بطيب الأمنيات لصاحبه، بالخط الكوفي. صنع من لوح معدني، وُنفذت عليه زخارف بارزة، والحفر والتكفيت الارتفاع: 31 سم؛ القطر: 33 سم. شرق بلاد فارس، أواخر القرن 6 هـ - مطلع القرن 7 هـ / 12 - 13 م
LNS 110 M
طست من النحاس الأصفر، مكفت بالفضة والنحاس، عليه كتابات بخط الثلث تشير إلى أنه ُصنع بتكليف من ضابط لدى السلطان المملوكي المالك الناصر محمد بن قلاوون (حكَم خلال فترات ما بين 693 - 741 هـ / 1293 - 1341م)، وعليه أقواس مدَّببة، ورصائع يملأها بٌط طائر، وعناصر نباتية؛ كما نقش عليه أي ًضا اسم مالك آخر للطست ُيدعى عبد الله ابن أحمد. مطروق من صفيحة ومنقوش، ومكَّفت. الارتفاع: 22.2 سم، القطر: 48.3 سم. مصر أو بلاد الشام، لنصف الأول من القرن 8 هـ/ 14 م
LNS 804 M
مصباح زيتي من البرونز، عليه كتابات: “بركة/ يمن”، غطاؤه له شكل قبة، صممت عليه زخارف شبكية مخرمة على شكل ضفيرة، وُشكلت الفوهة في صورة ورقة شجرة. شكلت أجزاء المصباح بالقالب، ثم نفذ عليه الحفر واللحام والتخريم. ارتفاع: 14.2سم؛ العرض: 26 سم. شرق بلاد فارس، حوالي القرن 4 هـ / 10م
LNS 293 M
طاسة رقية من البرونز شبه المذهب، كانت تستخدم في دفع الأذى والسحر (العمود الأوسط والجزء الذي يدور مفقودان)؛ يتميز الجزء الداخلي منها بتصميم نجمي، مع نقوش كتابية تتضمن آيات قرآنية، ودعوات لأئمة الشيعة الاثني عشر، وكتابات وأرقام ذات طبيعة طلسمية، وتحمل توقيع الصانع: حسين شكاني، وتاريخ الصنع؛ وُنقش عليها فيما بعد اسم صاحبها، “حليم بيغ”. شكلت بالقالب، وتَّم تحديد التفاصيل بالمخرطة، وُنفذ الحفر عليها، ثم تم تذهيبها. الارتفاع: 7.5سم، القطر: 22.8 سم. الهند، ربما حيدر آباد، مؤرخ في 956 هـ/ 1549 - 1550.  
LNS 939 M
مبخرة من البرونز، يوحي شكل البدن بزخارفه المخرمة والغطاء بمبنى تعلوه قبة؛ أما القوائم، فهي لإحدى ذوات الأربع، وقد ُنقش عليها بالخط الكوفي: “بركة لأبي إسحاق بن عيسى، أدام الله عزه”. شكلت بالقالب، ثم حفر عليها، وُنفذ عليها التخريم والنقش. الارتفاع: 29 سم؛ العرض: 19 سم. شرق بلاد فارس
LNS 1218 M
مبخرة من البرونز على هيئة نمر، منفذ بأسلوب محور، ويتشكل البدن من شبكة دقيقة من الفتحات تسمح بإطلاق البخور، ورصعت العينين بفصوص من الزجاج والخزف الأزرق، أما الذيل فينتهي بلوحة عليها زهور وطيور، وتقوم كل من الرأس والعنق بدور الغطاء نظرًا لوجود نفصلة بهما. شكلت بالقالب لتضم فتحات وحفرت عليها النقوش، العينان مرصعتان بخزف مزجج بلون فيروزي فاتح. الارتفاع: 26.6 سم؛ الطول: 26.6 سم. شرق بلاد فارس، القرن 5 - 6 هـ / 11 - 12م.
LNS 28 M
حلية سرج، صنعت من برونز مذَّهب، تصور أحد الرماة على ظهر جواد، وهو على وشك أن يصيب تنيًنا له جسم أفعى، وقد جثم فهد على مؤخرة الجواد؛وتوجد بقايا أربع حلقات على الظهر لتقييد السرج. شكلت بالقالب، وُنفذ عليها التخريم، والحفر، والنقش، والتذهيب. القطر: 6.4 سم؛ السمك: 0.3 سم. بلاد فارس أو آسيا الوسطى، القرن 5 - 6 هـ / 11 - 12 م.
Previous
Next